سفيرة جمهورية فنلندا في ضيافة الجامعة التقنية الوسطى
04/09/2018
زارت السيدة بيفي لين سفيرة جمهورية فنلندا غير المقيمة في العراق والوفد المرافق لها الجامعة التقنية الوسطى اليوم الاثنين 2018/9/3، وكان في استقبالها لدى وصولها الى الجامعة الاستاذ الدكتور ماجد حميد مجيد رئيس الجامعة والاستاذ الدكتور فريد مجيد عبد المساعد العلمي وعدد من عمداء الكليات والمعاهد وورؤساء الاقسام في رئاسة الجامعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

د. جاسم محمد شبيب / الاعلام والعلاقات العامة

زارت السيدة بيفي لين سفيرة جمهورية فنلندا غير المقيمة في العراق والوفد المرافق لها الجامعة التقنية الوسطى اليوم الاثنين 2018/9/3، وكان في استقبالها لدى وصولها الى الجامعة الاستاذ الدكتور ماجد حميد مجيد رئيس الجامعة والاستاذ الدكتور فريد مجيد عبد المساعد العلمي وعدد من عمداء الكليات والمعاهد وورؤساء الاقسام في رئاسة الجامعة.

وعقد الوفدان جولة من المباحثات استهلها السيد رئيس الجامعة بالترحيب بالسيدة السفيرة والوفد المرافق لها في رحاب الجامعة التقنية الوسطى واستعرض لهم بشكل موجز تاريخ التعليم التقني في العراق ومساهمة عدد من الدول ومنها جمهورية فنلندا ببناء المدن التقنية نهاية عقد السبعينات من القرن الماضي في عدد من المحافظات العراقية ، كما عرَف سيادته للوفد عن تخصصات الجامعة والشهادات التي تمنحها والية القبول للدراسة فيها والرؤيا المستقبلية لها ودورها في تخريج طلبة بمهارات عالية يحتاجها المجتمع وتكون قادرة على تلبية احتياجاته.

بدوره اوضح السيد المساعد العلمي للوفد الزائر عن انواع مستويات التعليم المهني والتقني في العراق ودور الجامعة ومساهمتها في رفد سوق العمل بالخريجين موضحا ان هناك العديد من الصعوبات التي تواجه مسيرة التعليم التقني منها ضعف دور الصناعة الوطنية وصعوبة الحصول على فرص العمل فضلا عن ضعف جانب التخصيصات المالية معربا عن الامل في قيام الدول والمنظمات العالمية برفد احتيجات التعليم التقني مساهمة منها في تعزيز دوره في العراق .

من جانبها اعربت السيدة السفيرة عن شكرها وتقديرها لحفاوة الاستقبال لها وللوفد المرافق لها وللدور الذي يقوم به التعليم التقني والجامعة التقنية الوسطى في عملية تعليم الطلبة وتدريبهم ضمن خطط علمية وضعت من قبل لجان علمية تهدف الى اعداد طلبة يساهمون في خدمة المجتمع والمؤسسات في العراق.

والجدير بالذكر ان اللقاء بين الوفدين تناول العديد من المحاور اذ طرح الوفد الفنلندي العديد من الاسئلة والاستفسارات حول الجوانب العلمية والنشاطات الطلابية والخدمات الادارية التي تقدمها الجامعة للطلبة والصعوبات التي تعترض مسيرة التعليم التقني في الجامعة.

بعد ذلك اصطحب السيد رئيس الجامعة السيدة السفيرة وضيوف الجامعة في جولة حرة شملت كل من معهدي التكنولوجيا بغداد والفنون التطبيقية حيث اطلع الوفد الزائر لدى زيارته الى معهد التكنولوجيا على متحف المعهد وورشة المكائن والسيارات فيه فيما اطلع من جانب اخر في معهد الفنون التطبيقية على معرض نشاطات واعمال طلبة المعهد.