الكلية التقنية الادارية / بغداد / قسم ادارة الجودة الشاملة

 

1

اسم الطالب

نوع البرنامج 

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

أيسر حسن إسماعيل

ماجستير

2017

تقنيات ادارة الجودة الشاملة

الكلية التقنية الادارية / بغداد

التكامل التنظيمي وفق نموذج ماكنزي وتأثيره في جودة الخدمة

أ.م.د. بشرى هاشم محمد العزاوي

 

المستخلص 

يشكل التكامل التنظيمي ضرورة لعموم المنظمات، ومنظمات الخدمة بشكل خاص، ففي اطار نمو صناعات الخدمة المختلفة، زاد اعتماد المنظمات على آليات رصينة للارتقاء بأدائها وجودة خدماتها، ولكون الموضوع يمس جميع جوانبها، فأن ذلك لابد أن يحفز الادارات العليا على ان تكون اكثر وعيآ لمتطلبات البيئة والتنافس والتطوير، ويزداد الأمر اهمية حينما يبرز في منظمة باحثة عن التميز في تقديم الخدمة ضمن سياستها واستراتيجاتها، إذ تشكل ابعاد التكامل التنظيمي وفق نموذج ماكنزي(الاستراتيجية، الهيكل، الانظمة، نمط الادارة، اليئة الادارية، القيم المشتركة، المهارات) مكونات قوية وفاعلة في توجيه سلوك العاملين والمنظمة، وكل هذا شجع الباحثة على دراسة العلاقة بين التكامل المتحقق وفق نموذج ماكنزي وبين جودة الخدمة بدلالة ابعاد(الملموسية، الاعتمادية، التعاطف، السرية، التركيز على الزبون والتعامل مع مشكلاته، الاستجابة، الثقة، الامان، المصداقية)، ثم تفحص تأثير التكامل التنظيمي وفق النموذج المبحوث بوصفه متغيرآ مستقلآ في جودة الخدمة مدار البحث من حيث كونه مستجيبآ، ولاسيما في ظل الظروف التي يمر بها بلدنا، وفي ظل عمليات اعادة الهيكلة المخطط تنفيذها على مستوى المصارف الحكومية، وتنامي مسؤولية المصارف الخاصة في حل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية .

وانطلاقآ من اهمية موضوع الدراسة (اولآ)، وأهمية المصارف المبحوثة (ثانيآ)، ثم اعتماد (المنهج الوصفي التحليلي، والمنهج المقارن) في إنجاز هذه الدراسة التي تتضمن إجابة عن مجموعة من الاسئلة النظرية والتطبيقية، من خلال إعداد تصور نظري عن الأولى، والتعبير عن الثانية بأنموذج وثلاث فرضيات رئيسة اشتقت منها مجموعة من الفرضيات الفرعية التي يسرت عملية تفحص صحة الفرضيات الرئيسة من عدمه.

وشملت الدراسة(5) خمسة مصارف، (2) اثنان منها حكوميان(الرافدين،والرشيد)، و(3) ثلاثة خاصة( الاهلي العراقي، المتحد للاستثمار، دار السلام للاستثمار)، وجمعت بيانات الدراسة باعتماد الاستبانة التي اشتملت على (88) فقرة، وقد وزعت على (105) من مدراء المصارف الحكومية، و(50) مديرآ في المصارف الخاصة، واستعين ب(المقابلات الشخصية، والملاحظة، والوثائق والسجلات الرسمية) بوصفها آدوات مساعدة في جمع البيانات والوصول الى النتائج.

واعتدت الدراسة أساليب الإحصاء الوصفي ك(التوزيع التكراري، والنسبة المئوية، والوسط الحسابي، والانحراف المعياري، ومعامل الاختلاف، وشدة الاجابة) في تحديد قوة متغيرات الدراسة وخصائص العينة، واساليب اللإحصاء الاستدلالي اللامعلمية ك( معامل ارتبارمان، ومعامل الانحدار، ومان ويتني، وكراوسكل واليز) لاختبار فرضياتها، فضلآ عن اعتماد اختبار التحليل العاملي لتحديد الفقرات الاكثر اهمية في ترصين قوة ابعاد التكامل التنظيمي وفق النموذج المبحوث .

   وأفرزت الدراسة جملة من الاستنتاجات كان من ابرزها:-

1- عدم وجود علاقة ارتباط معنوية بين بعد (نمط الادارة) بوصفه أحد أبعاد نموذج ماكنزي، وبين ابعاد جودة الخدمة للمصارف الحكومية والخاصة على سواء،وتحقق علاقة ارتباط معنوية بين اجمالي التكامل التنظيمي وفق نموذج ماكنزي، وبين جودة الخدمة اجمالآ في المصارف الحكومية والخاصة .

2- تحقق تأثير ذو دلالة معنوية للتكامل التنظيمي وفق نموذج ماكنزي في مستويات جودة الخدمة اجمالآ على مستوى المصارف الحكومية والخاصة.

3- وجود فروق معنوية بين المصارف الحكومية والخاصة في متغير التكامل التنظيمي وفق نموذج ماكنزي اجمالآ، وعدم وجود فروق معنوية بين بعدي(الهيكل، ونمط الإدارة)، وبروز فروق معنوية في متغير جودة الخدمة اجمالآ، وعدم تحقق فروق معنوية في بعدي(الامان، والمصداقية) بين المصارف الحكومية والخاصة.

 

 

2

اسم الطالب

نوع البرنامج 

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

حسين رضا مهدي

ماجستير

2017

تقنيات ادارة الجودة الشاملة

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تقييم مستوى جودة المنتوج باستخدام نظام القصور

ا.م.د.نداء صالح مهدي

المستخلص

الهدف :تهدف الدراسة الى استعمال نظام القصور لتقييم مستوى جودة المنتج النهائي ,ومن ثم اجراء مقارنة بين النتائج المستحصلة من اسلوب التقييم المتبع في المعمل من النتائج التي سيجري الحصول عليها جراء تطبيق نظام القصور من اجل تحديد الاسلوب الافضل للتقييم .

المنهجية :استعمل منهج دراسة الحاله للوصول الى اهداف الدراسة ,وقع الاختيار على معمل المحولات والاجهزة المنزلية التابع لشركة الصناعات الالكترونية حدودا مكانية لااجراء الدراسة ,واختير منتوج العاكسة بوصفة العينة ,كونة منتوج معقد مما يتيح احتمالية ظهور عيوب كثيرة مختلفة التاثير وقد جمعت البيانات والمعلومات المطلوبة من سجلات المعمل الخاصة بمنتوج العاكسة لسنتي (2013,2014) فضلاعن المعايشة الميدانية لاستكمال الجوانب التي تتناسب وطبيعة اسلوب التقييم المقترح واستعملت عددا من الادوات الكمية والعلمية التي تمثل بظام القصور لتحقيق اهداف الدراسة .

النتائج :اظهرت نتائج اسلوب تقييم مستوى جودة منتوج العاكسة النهائي المتبع في المعمل وجود (4) دفعات انتاج مرفوضة في مدة التقييم وذلك بسسب ارتفاع قيمة القصور وتجاوزها القيمة المسموحة لقبول الدفعة .بينما اظهرت النتائج الخاصة بتطبيق نظام القصور المقترح عدم وجود دفعة مرفوضة في مدة القييم ,اذ كانت جميع قيم القصور (اقل من 5) ,وذتك بسب اعتماد نظام القصور على تصنيف عيوب مكون من اربع فئاتA.B,C,D ) )مما ادى الى انخفاض قيم القصور في مدة التقيم .

الكلمات الرئيسية :تقييم جودة المنتوج ,نظام القصور ,قيمة القصور ,مستوى الجودة القياسي ,لوحة الضبط للقصور (U-CHART)  

 

 

3

اسم الطالب

نوع البرنامج 

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

دنياهيثم فاضل

ماجستير

2016

تقنيات ادارة الجودة الشاملة

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تحليل الاثار البيئية باستعمال منهج دورة الحياة

 

ا.م.د.شفاء بلاسم

   المستخلص

تهدف الدراسة الى تطبيق تقييم دورة الحياة لتحديد التأثيرات البيئية للمنتجات النفطية (الديزل , البنزين , زيت الغاز الخفيف , زيت الوقود , الغاز السائل , النفط الابيض , وقود الطائرات ) التي يجري تكريرها في هيئة المشتقات الخفيفة في مصفى الدورة على البيئة باستعمال البرنامج الجاهز Simapro 7 والبصمة الكربونية CCaLC و باعتماد منهج دراسة الحالة .

تمثلت  مشكلة الدراسة في زيادة نسب التلوث التي تحدثها المنتجات النفطية اثناء عمليات التكرير التي تجري على النفط الخام في مصفى الدورة , وما ينتج عن ذلك من تأثيرات على حياة الانسان والكائنات الحية في البيئة المحيطة . وبذلك تتجسد أهمية الدراسة في دور تقنية تقييم دورة الحياة في تحديد التأثيرات البيئية للمنتجات خلال مراحل انتاجها على البيئة المحيطة , المتمثلة بالغازات والأبخرة المنبعثة التي تؤثر في صحة الانسان والكائنات الحية.

اكدت نتائج الدراسة ان منتج البنزين المنتج الاكثر تأثيرا وضررا , فيما كان منتج زيت الغاز الخفيف المنتج الاقل تأثيرا وضررا من بين المنتجات النفطية , فيما اختلفت نسب فئات التأثير باختلاف المنتجات ومراحل انتاج كل منتج , واظهرت نتائج تطبيق برنامج البصمة الكربونية ان انتاج منتج البنزين يؤدي انبعاث غاز ثاني اكسيد الكربون والغازات الدفيئة بنسبة عالية مما يؤثر بشكل سلبي على البيئة المحيطة.

 

4

اسم الطالب

نوع البرنامج (دبلوم عالي – ماجستير – دكتوراه )

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

رفل سعيد اندراس

ماجستير

2017

تقنيات إدارة الجودة الشاملة

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تحقيق جودة المنتوج باستعمال التصنيع الفعال

أ. د. أياد محمود الرحيم

المســـــــتخلص

مشكلة الدراسة: صعوبة اجراء تغييرات ادارية لمواكبة اتجاهات السوق المتجددة وتحسين جودة المنتجات.

الهدف: التعرف على مستوى تطبيق التصنيع الفعال في شركة النعمان العامة, و تأثيره في تحسين جودة المنتجات من خلال المقارنة قبل تطبيق اليات التصنيع الفعال وبعدها.

مجتمع الدراسة وعينتها: أُختيرت شركة النعمان العامة لأجراء الجانب العملي من الدراسة وعائلة من منتجات قسم الصناعات البلاستيكية عينةً للدراسة.

التصميم/المنهجية: اعتمدت الدراسة منهج دراسة الحالة لمعرفة مستوى تطبيق التصنيع الفعال في الشركة, وحُللت بالاعتماد على المنطق الضبابي(Fuzzy Logic), واستُخدمت مجموعة من المقاييس الكمية لقياس جودة المنتجات والمتمثلة بـ (مؤشر الجودة, ومستوى الجودة, ونسب المعيب, ومعدل رضا الزبون) لتحليل البيانات كمياً من خلال توظيفها في برنامج حاسوبي مصمم بالاعتماد على (Microsoft Excel V.2010) وتحليل نتائجها واختبار فرضيات الدراسة باستعمال البرنامج الاحصائي الجاهز(SPSS V.19).

النتائج: اظهرت النتائج فيما يخص (كمية الانتاج, وكمية المعيب, وكمية المبيعات, وعدد الوحدات المعادة من الزبون الخارجي) لسنتي (2011,2010) ان الشركة تمتلك اليات تصنيعية اقل من المستوى المطلوب مقارنة بسنتي (2015,2014) مما ادى الى تقليل نسب المعيب, وتحسين مستوى الجودة, فضلاً عن زيادة معدل رضا الزبون الخارجي.

الاثار العملية: توصي الدراسة بتطبيق اليات التصنيع الفعال في الشركة من اجل تحسين جودة المنتوج, وتقليل نسب المعيب في المنتجات, لذا فأن زيادة الاهتمام بهذا المجال سيزيد من فرص الشركة في تحقيق اهدافها وغاياتها.

 

5

اسم الطالب

نوع البرنامج (دبلوم عالي – ماجستير – دكتوراه )

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

 ريام غازي سلمان

 ماجستير

2017

تقنيات الجوده الشاملة

الكلية التقنية الادارية \بغداد

 دور مبادئ إدارة الجودة الشاملة في تطوير نظام التصنيع الرشيق

الاستاذ الدكتور

 أياد محمود الرحيم

المستخلص 

المشكلة : تتجسد مشكلة الدراسة الرئيسية بوجود ضياعات في المواد الأولية, والكلف الزائدة التي تعانيها الشركة قيد الدراسة وتتطلب القضاء عليها, وذلك من خلال التطبيق الناجح لنظام التصنيع الرشيق بهدف القضاء على كافة الضياعات في العملية الانتاجية.

الغرض : بيان مستوى الجودة المتبع في مصنع الأوعية والخزانات التابع للشركة العامة للمعدات الهندسية الثقيلة, فضلا عن بيان مستوى تطبيق مبادئ إدارة الجودة الشاملة في الشركة, ومن ثم حساب نسب الضياعات الحاصلة في العملية الإنتاجية, وإيجاد العلاقة بين مستوى الجودة, ونسب المعيب في كل نوع من أنواع الضياعات .

المنهجية: تم استخدام مؤشر لقياس مستوى تطبيق مبادئ إدارة الجودة الشاملة في الشركة ككل, واستخدام المقاييس الكمية لبيان مستوى تطبيق كل من (الجودة, المعيب, الضياعات الناتجة عن الأنشطة التي تضيف قيمة, والضياعات الناتجة من إعادة العمل, والضياعات الناتجة من التوقفات غير المتوقعة, والضياعات الناتجة من الأنشطة التي لاتضيف قيمة, والضياعات الناتجة عن العاملين) ومعالجة البيانات إحصائيا, وإيجاد العلاقة, والأثر بين مستوى الجودة,  ونسب المعيب لكل نوع من أنواع الضياعات لغرض اختبار فرضيات الدراسة بأستخدام البرنامج الإحصائي(SPSSV.19), فضلا عن بيان الأسباب الرئيسة والفرعية المسببة للضياعات عن طريق استخدام مخططات عظم السمكة.

النتائج: أظهرت البيانات المتوافرة في سجلات الشركة أنها تعمل على الحفاظ على جودة منتجاتها, والإنتاج على وفق المواصفات المطلوبة وذلك نظرا لطبيعة منتجات الشركة واهميتها وخطورة ظهور منتجات معيبة,  إلا أن ذلك يؤدي إلى وجود ضياعات في العملية الإنتاجية, مما يسبب خسارة للشركة في بعض الأحيان, وزيادة الكلف فضلا عن عدم استغلال الشركة طاقاتها المتوافرة كافة ,إذ إن معدل الإنتاج لديها لا يتجاوز إلـ (30%) من طاقتها الفعلية.

الإسهام العلمي: يمكن الإفادة من النتائج التي توصلت إليها الدراسة إلى أن زيادة تركيز الشركة للقضاء على الضياعات التي تنتج في العملية الإنتاجية كافة سيزيد من  فرص الشركة في تحقيق ربحية اكبر, وتحقيق أهدافها بكفاءة عالية.

الكلمات الرئيسة (المفتاحية) : إدارة الجودة الشاملة , الجودة , التصنيع الرشيق , الضياعات.

 

 

 

6

اسم الطالب

نوع البرنامج 

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

زهراء فائز عبد الغني

ماجستير

2016

تقنيات ادارة الجودة الشاملة

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تاثير جودة التدريب على وفق ابعاد المواصفة الدولية (ISO-10015)  في تطوير الموارد البشرية

ا.م.د.بشرى هاشم محمد

المستخلص 

تهدف هذة الدراسة الى التعرف الى مستوى تطبيق متطلبات المواصفة الدولية ISO-10015))في عدد من مراكز التدريب التابعة للوزارت العراقية والتي اختيرت موقعا للدراسة انطلاقا من تركيز جميع الوزارات العراقية على تدريب موضفيها لزيادة قدراتهم ,ومعارفهم ,ومهاراتهم ,وتحسن سلوكياتهم , ثم الارتقاء باداء منظماتها .وتبرز مشكلة الدراسة في ان مراكز التدريب التابعة للوزارات العراقية لاتقوم بتطبيق جميع متطلبات جودة التدريب على وفق المواصفه الولية وهي تقوم بتقديم البرامج التدريبية ومن هنا تاتي اهمية الدراسة في توجية ادارة التدريب على وفق المواصفة الدوليةISO-1005) )  وبما يتضمن تطوير الموارد البشرية التي تلتحق ببرامج التدريب التي تقدمها تلك المراكز .وتعد مراكز التدريب التابعة للوزارات من المراكز المهمة ,لذلك عليها ان تقوم بتحديد الضعف في تطبيق متطلبات جودة التدريب وفقا للمواصفة مدار الدراسة ومعالجته.وارتكزت الدراسة عاى (3) انماط من الفرضيات اتجهت الاولى لاختبار علاقات الارتباط بين متغيرين الدراسة (جودة التدريب باستخدام المواصفة الدولية (ISO   10015)  كمتغير مستقل ,و (تطوير الموارد البشرية ) كمتغير تابع ,في حين جاء النمط الثاني لاختيار تاثير المتغير الاول في المتغير الثاني ,ووجه النمط الثالث من الفرضيات لاختبار الفروق بين المراكز التدريبية المبحوثة في قوة المتغيرين المبحوثين . بهدف بلوغ الدراسة لاهدافها اعتمدت مجموعة من الادوات الاحصائية لمعالجة بيانات الدراسة مثل (الوسط الحسابي ,والانحراف المعياري ,ومعامل الاختلاف )لتشخيص قوة متغير الدراسة ومعامل الارتباط لاختبار فرضيات الارتباط ومعامل الانحدار الخطي البسيط لاختبار فرضيات علاقات التاثير ,في حين استخدام معاملkruskal-wallis) ) لاختيار فرضيات الفروق .وتوصلت الدراسة الى جملة من الاستنتاجات ابرزها ضعف المراكز المبحوثة في تحديد الاحتياجات التدريبية المطلوبة لوضع خطة تدريبية تحقق الاهداف .وبروز علاقة تاثير جوهرية لجودة التدريب على وفق المواصفة مدار الدراسة في المتغي التابع (تطوير الموارد البشرية ).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج 

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

محمد ثائر علي البياتي

ماجستير

2018

تقنيات ادارة الجودة الشاملة

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تأثير متطلبات إدارة الجودة الشاملة في التوجه الاستراتيجي ( دراسة إستطلاعية في الشركة العامة للمنتوجات الغذائية / مصنع المأمون

الأستاذ المساعد الدكتور

أسعد كاظم نايف

المستخلص 

    نتيجة للتغيرات الحادة التي تتسم بها البيئة الخاصة للشركة العامة للمنتوجات الغذائية / مصنع المأمون وما تتضمنه من منافسة شديدة ، جعلتها تبحث بشكل مستمر    عن السبل التي تساعدها في تحقيق الميزة التنافسية ، ولعل ابرز هذه السبل هي إدارة الجودة الشاملة اذ تعد مصدراً للميزة التنافسية وان تعزيز الإدارة العليا قدرتها   في  تحديد توجهها الاستراتيجي يضمن نموها ضمن دائرة المنافسة والحفاظ على الحصة السوقية .  

      تمثلت مشكلة الدراسة بوجود ضعف في تحديد التوجه الاستراتيجي للشركة سيما ما يتعلق (بالتوجه التكنولوجي) وبعض ابعاد التوجه الريادي ( البعد الاستباقي     وبعد المخاطرة ) ، مما يتطلب تفعيل مفاهيم واساليب عمل معاصرة مثل متطلبات إدارة الجودة الشاملة يساعدها في تحديد التوجه الاستراتيجي.

    هدفت الدراسة الى تحليل واقع متطلبات إدارة الجودة الشاملة في الشركة وتحديد مستوى التوجه الاستراتيجي فيها، فضلاً عن إختبار علاقة الإرتباط والتأثير بين   المتغيرين وتحديد أكثر متطلبات إدارة الجودة الشاملة (دعم واسناد الإدارة العليا ، التركيز على الزبون ، التركيز على الموارد البشرية ، التحسين المستمر) تأثيراً   في التوجه الاستراتيجي للشركة العامة للمنتوجات الغذائية / مصنع المأمون.

      تبرز أهمية الدراسة كون موضوع إدارة الجودة الشاملة فلسفة ومنهج عمل بديل عن الإدارة التقليدية تستخدمها المنظمات لتحقيق النجاح وتحسين الأداء وتحقيق   رضا الزبون فضلاً عن أهمية أبعاد التوجه الاستراتيجي ( التوجه نحو السوق ، التوجه الريادي ، التوجه التكنولوجي ) التي من خلالها تستطيع التنافس والنهوض     بالصناعة العراقية في ظل العولمة والمنافسة الشديدة

    اعتمد الباحث المنهج الوصفي والتحليلي ، وإعتُمدت الإستبانة أداة في جمع البيانات، والمعلومات الخاصة بالدراسة، ووزعت على عينة قصدية بلغت (72) مديراً   ضمن (المستوى الإداري الأول والثاني) في الشركة العامة للمنتوجات الغذائية / مصنع المأمون، واستُخدم البرنامج الاحصائي الجاهز (SPSS.V.20) لتحليل   البيانات لاستخراج: الوسط الحسابي والانحراف المعياري، ومعامل الارتباط (Spearman) والانحدار الخطي البسيط ، والتحليل العاملي .

    افرزت الأساليب الإحصائية مجموعة من النتائج أهمها وجود علاقة ارتباط معنوي ذات دلالة إحصائية بين متطلبات إدارة الجودة الشاملة والتوجه الاستراتيجي،   وظهر كذلك أن هناك تأثير معنوي لمتطلبات إدارة الجودة الشاملة في التوجه الاستراتيجي لمصنع المأمون ، وإن مستوى التأثير يزداد بوجودهما معاً وكانت العوامل   التي تضم متطلب التحسين المستمر هي الاهم تأثيراً في التوجه الاستراتيجي.

    توصل الباحث إلى عدد من الإستنتاجات أهمها: هي عدم استعمال مصنع المأمون للتكنولوجيا الحديثة مما يؤدي إلى عدم معرفة مصنع المأمون لمكانته الإبداعية   إزاء هؤلاء المنافسين ، وعدم مقدرتها على مواكبة التطورات التكنولوجية.

    توصل الباحث الى عدد من التوصيات أهمها : على مصنع المأمون تبني تقنيات جديدة لإنتاج منتجات عالية الجودة وقادرة على منافسة المنتجات المحلية والاجنبية المنافسة بشكل أفضل، وأسرع، وأرخص.

الكلمات المفتاحية:  إدارة الجودة الشاملة ــــ التوجه نحو السوق ــــ التوجه الريادي ــــ التوجه التكنولوجي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج (دبلوم عالي – ماجستير – دكتوراه )

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

نور عباس عبد

ماجستير

2018

تقنيات ادارة الجودة الشاملة

الكلية التقنية الادارية \بغداد

أستخدام أدوات ضبط الجودة  للكشف عن الانحراف في العملية الأنتاجية / دراسة حالة في الشركة العامة للمنتوجات الغذائية / مصنع المأمون

ا.م.د.جنان عباس ناصر

المستخلص 

الهدف : تهدف الدراسة الى مراقبة جودة الانتاج والكشف عن الانحراف في العملية الانتاجية عن القيمة المستهدفة من خلال أستخدام أدوات ضبط الجودة المتمثلة بلوحات الـCusum  , ولوحات الـ EWMA  في مصنع المأمون إحدى مصانع الشركة العامة للمنتوجات الغذائية , فضلاً عن تقليل كلف إيقاف العملية الانتاجية والبحث عن أسباب الخلل من خلال متوسط طول التشغيل (ARL) الذي يمثل عدد العينات التي يتم سحبها لحين ورود مايشير الى أن العملية أصبحت خارج السيطرة الاحصائية .

المنهجية : انطلقت الدراسة من مشكلة عُبر عنها بعدد من التساؤلات كان أهمها :-

  1. هل (مصنع المأمون) يعتمد على بعض من أدوات ضبط الجودة المتمثلة بلوحات السيطرة الاحصائية للكشف عن الانحراف في العملية الانتاجية ؟
  2. هل (مصنع المأمون) يعتمد على معيار معين للكشف عن الانحراف في العملية الانتاجية بدلا من ايقاف العملية الانتاجية , والبحث عن أسباب الخلل وانحراف العملية الانتاجية عن مسارها الطبيعي (الخروج عن السيطرة الاحصائية) ؟
  3. كيف يمكن لمعيار متوسط طول التشغيل (Average Run Length) أن يسهم في تقليل الانحراف في العملية الانتاجية عن الجودة للمنتوجات عينة الدراسة؟

استعمل منهج دراسة الحالة بوصفه المنهج الملائم للوصول الى أهداف الدراسة وأختير كلّ من (منتوج معجون الأسنان عنبر ومنتوج كريم اليد بلسم ومنتوج منعم الاقمشة عطور ومنتوج منظف الحمامات رونق) لتمثل عينة الدراسة، أما الأساليب الاحصائية المستخدمة فهي لوحات الـ Cusum وEWMA  واعتماد معيار (ARL) و(SDRL) للمقارنة بين اللوحات و المستحصلة بأستعمال أسلوب سلسلة ماركوف .

  النتائج : توصلت الدراسة إلى عدد من الاستنتاجات كان أهمها أن هناك انحرافات في العملية الانتاجية عن القيمة المستهدفة، للخاصية الحامضية           لمنتوج    معجون الاسنان عنبر ومنتوج كريم اليد بلسم والتي أدت الى وحدات تالفة (معيبة Defect) وأن أقل الانحرافات كانت للخاصية الحامضية       لمنتوج منعم الاقمشة عطور وللخاصية الفعالة لمنتوج منظف الحمامات رونق من خلال رسم لوحات الـ EWMA من جانب واحد الاعلى لـ µ             بوجود الانحرافات في σ ، أما أهم ما توصيه فهي ضرورة تطبيق معيار متوسط طول التشغيل (ARL) للوصول الى عملية انتاج منضبطة                إحصائيا وتقليل الانحرافات في العملية الانتاجية عن القيمة المستهدفة .

  الكلمات الرئيسية : لوحة الـ Cusum , لوحة الـ  EWMA, متوسط طول التشغيل (ARL) , الانحراف المعياري لطول التشغيل (SDRL), أسلوب     سلسلة ماركوف .

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج (دبلوم عالي – ماجستير – دكتوراه )

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

حيدر صباح نوري

ماجستير

2018

تقنيات ادارة الجودة الشاملة

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تأثير ادارة الخطر على وفق المواصفة ISO31000:2009   في قرارات عمليات الخدمة دراسة حالة في محطة كهرباء الدورة / الرشيد الغازية

ا.م.د.

بشرى هاشم محمـد

المستخلص

      تهدف هذهِ الدراسة الى اختبار طبيعة العلاقة الارتباطية والتأثير بين عملية ادارة الخطر على وفق المواصفة (ISO31000:2009) كمتغير مستقل في قرارات عمليات الخدمة كمتغير تابع، وقد جرى اعتماد منهج دراسة الحالة في اعداد الجانب التطبيقي للدراسة.

     انطلقت الدراسة من المشكلة التي تعاني منها المنظمة المبحوثة وهي وجود المخاطر في بيئتي المنظمة الداخلية والخارجية والتي تزيد من حالة عدم التأكد في قراراتها المتعلقة بعمليات الخدمة، اما اهمية الدراسة فتتجسد بزيادة مستوى ادراك الادارة العليا لاهمية تبني المواصفة (ISO31000) والتأثير الذي تحدثه في نجاح قرارات عمليات الخدمة وذلك من اجل الارتقاء بمستوى اداء المنظمة، ثم الخروج باستنتاجات منطقية يمكن ان تصب في خدمتها وتعزيز سمعتها.

   لقد جرى تطبيق الجانب التطبيقي للدراسة في محطة كهرباء الدورة/ الرشيد الغازية التي جرى اختيارها ميدانا،ً لاجراء الدراسة نتيجة المخاطر الكثيرة التي تحيط بانشطتها وقرارات عملياتها في مجال تقديم الطاقة الكهربائية وتوافرها.   وقد صمم الباحث مخططاً فرضياً للدراسة يعبر عن طبيعة علاقة الارتباط والتأثير بين متغيري الدراسة، ولغرض الحصول على البيانات والمعلومات المتعلقة بذلك فقد جرى الاعتماد على قائمة الفحص (checklist) في جمع البيانات والمعلومات عن بنود المواصفة الارشادية (ISO31000:2009)، وقرارات عمليات الخدمة، الى جانب الزيارات الميدانية، والمقابلات الشخصية، والاعتماد على السجلات والوثائق ذات العلاقة بالدراسة بوصفها أدوات مساعدة في الحصول على البيانات، واستعملت عدد من الوسائل الاحصائية في تحليل البيانات ممثلة بالوسط الحسابي المرجح، والنسبة المئوية لمدى المطابقة لتشخيص حجم الفجوة في تطبيق بنود المواصفة (ISO31000:2009) وتوثيقها وقرارات عمليات الخدمة، كما جرى استخدام معامل الانحدار البسيط، ومعامل الارتباط، ومعامل التحديد، واختبار (t)، واختبار(F) بهدف اختبار فرضيات الارتباط والتأثير ومعنويتها بين متغيري الدراسة .   وتوصلت الدراسة الى عدد من النتائج اهمها (وجود علاقة ارتباط معنوية قوية، وتأثير جوهري لعملية ادارة المخاطر على وفق المواصفة (ISO31000:2009) في قرارات عمليات الخدمة

 

 

 

 

الجامعة التقنية الوسطى / مركز الحاسبة الالكترونية
3:45