الكلية التقنية الادارية / بغداد / قسم تقنيات المالية والحاسبية

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

باللغة العربية

أزدهار عبدالله زامل

ماجستير

2013

التقنيات المالية والمحاسبية

الكلية التقنية الإدارية / بغداد

تأثير المحتوى المعلوماتي للتقارير المالية المرحلية في تداول الأسهم

 

المستخلص

هدفت الدراسة إلى التعرف على اثر المعلومات التي تحتويها التقارير المالية المرحلية في أسعار الأسهم لما لهذه المعلومات من أهمية على                 

على قرارات المستثمرين .

تعد المعلومات احد الجوانب المهمة في الأسواق المالية إذ ان عملية الاستثمار تتوقف على مدى توافر معلومات مهمة يتم الاستفادة منها في

عمليات التداول للأوراق المالية .

وتعد التقارير المالية المرحلية أحد الجوانب المهمة في عملية الإفصاح المالي التي تحوي معلومات يحتاجها مستفيدون كثيرون ومنهم   المستثمرين في القيام بعمليات الاستثمار في الأوراق المالية إذ إن الفترة الزمنية السنوية في إعداد التقارير المالية طويلة تحدث خلالها أحداث كثيرة البعض منها جوهري لهذا تم اعتماد التقارير المرحلية كأحد الجوانب المهمة في عمليات الإفصاح المالي .

وقد اشتملت الدراسة على عينة من المصارف المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية وهي : ( بغداد ، الشرق الوسط ، المتحد ، الأهلي ، الخليج ، الشمال )، للوقف على مدى مساهمة المحتوى ألمعلوماتي للتقارير المالية المرحلية في أسعار الأسهم .

وتم التوصل إلى عدد من الاستناجات أهمها إن الهدف من إعداد التقارير المالية المرحلية هو أنها تقدم معلومات مالية في وقت اقل من سنة والتي تتطلبها هيئة الأوراق المالية من الشركات المدرجة في سوق المال والتي تقوم بنشر المعلومات إلى المستثمرين والمستخدمين من أصحاب المصلحة ، لاتوجد علاقة ذات اثر معنوي بين المحتوى ألمعلوماتي للتقارير المالية المرحلية وتداول الأسهم بل هناك معلومات أخرى غير المحتوى ألمعلوماتي للتقارير المالية تداول المرحلية تؤثر على الأسعار مثل سلوك المستثمر وغيرها من المعلومات الأخرى .

كذالك تم التوصل إلى عدد من التوصيات أهمها الاهتمام بزيادة الوعي لدى المستثمرين بأهمية المعلومات التي تحتويها التقارير المالية المرحلية بوصفها احد أهم مصادر المعلومات التي يعتمد عليها المستثمرين والدائنين في اتخاذ قراراتهم .

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

اسراء عبد الرسول

ماجستير

2015

تقنيات مالية ومحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

اثر تبني اساس الاستحقاق المحاسبي في نتائج تنفيذ الموازنه الاستثمارية

د.سعد عبد محمد

                                                                                                                          

المستخلص

        يعد مفهوم القيمة مهماً لإغراض تطوير القياس المحاسبي لعناصر الدخل والمركز المالي. والقيمة في جوهرها مفهوم معنوي يتعلق بتحديد ما يستحقه الشيء وذلك من حيث القدر أو مدى الأهمية , فمنفعة الشيء أو قدرته الذاتية على الإشباع هي أساس قيمته وتوجد هناك عدة مقاييس أو أساليب للقياس المستخدمة في تقييم عناصر الميزانية ولا يوجد أساس وحيد يستخدم لكل العناصر بل هناك مجموعة من أساليب القياس المقبولة حالياً لذلك تعد القيمة العادلة واحدة من أساليب القياس المحاسبي التي تقيم بموجبها الموجودات والمطلوبات .

تسعى الباحثة من خلال هذه الدراسة إلى التعرف على طرق واعتبارات القياس والإفصاح المحاسبي باستعمال القيمة العادلة في ظل المعايير المحاسبية وأثرها في قياس أداء المصارف و التحقق من مدى صحة ودقة المعلومات التي تقوم باستخراجها من خلال استعمال مقاييس القيمة العادلة ونتائج نشاطها من ربح أو خسارة بناءاً على ما جاءت به المعايير المحاسبية لإثبات الفرضية التي تم تبنيها ومفادها...

(أن اعتماد محاسبة القيمة العادلة في القطاع المصرفي يساهم في زيادة الارباح ومن ثم التعبير بشكل أفضل عن الاداء المستند إلى نتيجة النشاط).

ولغرض اثبات صحة تلك الفرضية فقد تم أجراء هذه الدراسة على عينة من المصارف التجارية العراقية ولمدة ثلاث سنوات للتوصل إلى معرفة أثر القيمة العادلة على نتائج النشاط لتلك المصارف .

لذلك ومن خلال هذه الدراسة تم الحصول على مجموعة من الاستنتاجات ومن أهمها تظهر قياسات القيمة العادلة أفضل الارباح أو الخسائر للمصارف مقارنة بالقياسات التقليدية لكون النشاط المصرفي يعتمد بشكل أساس على الاستثمار في أسهم شركات أخرى ومن ثم فأن نتائج الدخل تتأثر بحركة أسعار الأسهم لتلك الشركات صعوداً ونزولاً , وأن عدم الاعتراف بمكاسب وخسائر قيمة الاستثمارات يجعل من أرقام الدخل غير معبرة عن نتيجة النشاط الحقيقية .

وخلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات لعل أهمها ضرورة اعتماد معايير المحاسبة الدولية الخاصة بالقيمة العادلة من قبل المصارف لأن المصارف مقبلة على اندماجات مع مصارف أجنبية لذلك فأن عملية الاندماج تتطلب أن يكون نظام وأسس العمل واحدة ويتم هذا من خلال استعمال المعايير المحاسبية الدولية وبشكل موحد.

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

اسيل طعمة حواس الخزرجي

دبلوم عالي

2007

تقنيات المالية والمحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

توزيع التكاليف على المراكز الانتاجية والخدمية باستخدام نظام الـ(ABC)

د.سهيرحسين حسن

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج (دبلوم عالي – ماجستير – دكتوراه )

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

الاء نعمة هريس

ماجستير

2017

تقنيات مالية ومحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

الالتزام بأخلاقيات مهنة التدقيق وتأثيرها في كفاءة الإبلاغ المالي

الأستاذ المساعد الدكتور

صبيحة برزان فرهود

 

المستخلص

     يهدف هذا البحث إلى التعرف على مدى التزام مراقبي الحسابات بقواعد السلوك الاخلاقي والذي يمثل الأساس عند القيام بأداء عملية التدقيق كونه الشخص المهني المحايد , وأثر ذلك في كفاءة الإبلاغ المالي.

وتمثل مجتمع البحث الشركات المساهمة المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية ، واختيرت عينة مكونة من (17) شركة مساهمة حدثت فيها مخالفة وان مراقب الحسابات لم يبذل العناية المهنية في اداء مهنة التدقيق الخارجي وخلال المدة (2008 – 2012). وقد صيغت الفرضية الرئيسة وانبثقت منها فرضيات ثانوية في ضوء أهداف البحث والتساؤلات البحثية المرتبطة به , عبر الحصول على الحالات العملية من مختلف الجهات التي لها علاقة بأداء مراقب الحسابات للشركات عينة البحث , اضافة الى ذلك المقابلات الشخصية للجهات التي لها علاقة بأداء مراقب الحسابات.

وقد خلص البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها:

بناءً على ما ورد من استنتاجات يحاول البحث الحالي أن يضع بعض التوصيات وعلى وفق الآتي:

  1. تعديل قواعد السلوك الاخلاقي بما يتلاءم مع متطلبات الابلاغ المالي.
  2. نشر الوعي من خلال الجهات ذات العلاقة بقواعد السلوك المهني
  3.  تبني الجهات التي تهتم بالمحاسبة والتدقيق بضرورة التحقق من تطبيق كفاءة الإبلاغ المالي ,       ومتابعة مراقبي الحسابات بالالتزام بقواعد السلوك الاخلاقي.

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج (دبلوم عالي – ماجستير – دكتوراه )

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

ايه كاظم حسن

ماجستير

2017

تقنيات مالية ومحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تاثير يوم في الاسبوع في عوائد الاسهم

ا.م.د.صلاح الدين محمد امين الامام

 

المستخلص

حظي موضوع الشذوذ في عمليات التداول في الاسواق المالية باهتمام كبير من قبل الكتاب والباحثين وذلك لتاثيراتة السلبية التي قد تؤثر على فاعلية وكفاءة عمليات التداول حيث ان هناك اسباب كثيرة تدفع الى حصول الشذوذ في عمليات التداول وهناك العديد من انواع الشذوذ في عمليات التداول وتاثير يوم في الاسبوع هو احد انواع الشذوذ وقد انطلق البحث من مشكلة اساسية تمثلت في وجود تقلبات كبيرة في مؤشرات تداول سوق العراق للاوراق المالية لاتستند الى معلومات جوهرية والذي شجع الباحثة على دراسة هذا الموضوع ولتحقيق هدف البحث المتمثل تحديد الحالات الشاذة في عمليات التداول ,وقد تم اختيار (20) شركة من الشركات المدرجة فيلاسوق العراق للاوراق المالية تغطي قطاعات الاقتصاد الرئيسية (المصارف ,الفنادق ,الصناعة,الخدمات ,الزراعة,التامين,) وتم تحليل مؤشرات التداول اليومية واستخراج العوائد الفعلية لمدة زمنية غطت السنوات (2013-2014) باستخدام الادوات المالية والاحصائية لمعرفة الشذوذ في مؤشرات التداول ومعرفة الايام التي حصل فيها وتوصلت الباحثة الى ان عوائد شركات عينة البحث في سوق العراق للاوراق المالية يشذ في احد ايام الاسبوع وهذا اليوم يختلف من قطاع الى اخر ومن شركة الى اخرى .وان وجود هذا الشذوذ يناقض نظرية الكفاءة  ويجب العمل على التخلص منه من خلال تحسين النظام المعلوماتي للسوق وزيادة وعي المستثمر وتحسين قراراته الاستثمارية عن طريق الندوات والورشات التي تساعده في اتخاذ القرارات العقلانية الرشيدة .

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

بان ماجد جواد

ماجستير

2013

تقنيات مالية ومحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

إدارة المخاطر في ظل عملية التقييم الذاتي لكفاية رأس المال وفق اتفاقية بازلII

ا.م.د.عبد الرضا شفيق البصري

 

المستخلص

   تعد كفاية رأس المال والملاءة في القطاع المصرفي من العناصر الأساسية لمتانة وقوة مراكز المصارف المالية و التي تهتم بها إدارة المصارف والأجهزة الرقابية والإشرافية في العا

    وتسعى هذه الدراسة إلى اختبار تقييم كفاية رأس المال في مواجهة المخاطر وفقا لسياسات وإجراءات التقييم الذاتي لكفاية رأس المال (ICAAP)(Internal Capital Adequacy Assessment Process)  و تحديد مسؤوليات المصارف العراقية في تطبيق ICAAP وانعكاس ذلك قي تدعيم مراكزها المالية وتطوير قدراتها التنافسية وكذلك دارسة المخاطر التي يمكن أن تواجه المصرف وقياس هذه المخاطر لتقدير مدى قدرة المصرف على مواجهتها من خلال كفاية رأس المال .

  ولتحقيق ذلك تم اختيار عينة تألفت من ثلاثة مصارف طبقت عليها معيار بازل لكفاية رأس المال للمدة من 2006 لغاية 2010، والمصارف الثلاثة هي عينة من المصارف العراقية تمثلت بمصرف الشرق الأوسط العراقي للاستثمار، والمصرف الأهلي العراقي , مصرف الائتمان العراقي وهي من المصارف الخاصة .

                وقد استخدمت (9) مؤشرات لقياس كفاية رأس مال مصارف العينة ,هي: رأس المال إلى الودائع، و رأس المال إلى إجمالي الموجودات، و رأس المال إلى القروض،و رأس المال إلى الموجودات الخطرة، و رأس المال الحر إلى الموجودات الخطرة، و رأس المال الحر إلى الموجودات العاملة،و رأس المال إلى الاستثمارات ،و رأس المال إلى الالتزامات العرضية، و رأس المال إلى الموجودات المرجحة بالمخاطرة.

    وبهدف قياس اثر مسؤوليات المصارف عن التقييم الذاتي لكفاية رأس المال تم استخدام الاستبانة التي أُعدت بمحورين أساسين , المحور الأول يتعلق بمسؤوليات المصارف , والمحور الثاني بالتقييم الذاتي لكفاية رأس المال, موجهة إلى عينة من الإدارة العليا ومجلس الإدارة و مديري الأقسام في المصارف العينة بحجم(30) مستجيب للإجابة على الأسئلة وزعت عليهم(30) استمارة استبانة , واستخدمت وسائل إحصائية مثل المتوسط الحسابي والانحراف المعياري لكل فقرة من الفقرات بهدف قياس اثر علاقة مسؤوليات المصارف عن التقييم الذاتي لكفاية رأس المال .

      وبعد تحليل البيانات التي حصلت عليها الباحثة من المصارف عينة البحث توصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها إن عملية التقييم الذاتي لكفاية رأس المال هي فرصة للمصارف لتطوير نظام إدارة المخاطر داخل المصرف , وقد زادت الأزمات الأخيرة من أهمية ال ICAAP , ومن خلال استمارة الاستبانة يلاحظ وجود علاقة معنوية بين التقييم الذاتي لكفاية رأس المال و مسؤوليات المصارف .

وفي ضوء الاستنتاجات قدمت مجموعة من التوصيات اهمها إتباع عملية التقييم الذاتي لكفاية رأس المالICAAP  وذلك ليس بزيادة رأس المال فحسب وإنما  بمساعدة المصرف على تحسين إدارة مخاطرہ و توفير قسم منفرد لادارة المخاطر المصرفية لغرض التبؤ بها والحد منها من خلال توفر الملاك الملائم والكفوء في المصارف الخاصة

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

بيداء فاضل جاسم

ماجستير

2016

تقنيات المالية والمحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تاثي الخصائص النوعية للمعلومات المحاسبية في تحقيق اهداف الاستثمار

ا.م.د. عبد الرضا شفيق البصري

 

المستخلص

هدف البحث الى بيان مدى توفر الخصائص النوعية للمعلومات المحاسبية في تحقيق اهداف الاستثمار باعتبار المعلومات احد الجوانب المهمة في الاسواق المالية وان عملية الاستثمار تتوقف على مدى توفر معلومات مهة لترشيد القرار الاستثماري وبتالي تحقيق اهداف الاستثمار حيث تم اختيار المستثمرين في سوق العراق للاوراق المالية كعينه للبحث واستخدمت استمارة الاستبيان لجمع المعلومات التي تتعلق بمتغيرات البحث  وتم تحليل اختبار الفرضيات باستخدام البرنامج الاحصائي (spss) وعلية توصل البحث الى عددالاستنتاجات اهمها ان وجود المعلومات المحاسبية تعمد بشكل كبيرة على الخصائص النوعية وبالاخص الملائمة والموثوقية فضلا عن ان المعلومات المحاسبية تكون ملائمة عندما تتمكن من التاثير في قرار المستخدم وتوصل البحث الى انة توجد علاقة ارتباط وتاثير بين الخصائص النوعية للمعلومات المحاسبية وبين تحقيق اهداف الاستثمار

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

جبار صحن عيسى

ماجستير   

2014

تقنيات مالية ومحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

دور كفاية رأس المال المصرفي في تحليل مخاطر التمويل الإسلامي

أ.م.د.عبد الرضا شفيق البصري

المستخلص

     تهدف هذه الدراسة الى قياس كفاية رأس المال في المصارف الإسلامية وفقاً لاتفاقية بازل 2 ودراسة وتوضيح المخاطر التي تواجه المصارف الإسلامية نتيجة لطبيعتها،  واختلاف أدوات تمويلها واستثماراتها المتمثلة بالمشاركة ،المرابحة ،المضاربة ،السلم ،الاستصناع ،الإجارة ،التورق والاستزراع فضلاً عن  اختلاف موجوداتها ومطلوباتها عن المصارف التجارية التقليدية ، وقد تجسدت مشكلة هذه الدراسة في ضعف إدارة المصارف الإسلامية لإدارة أموالها وعدم التوجه الحقيقي لاستثمار تلك الأموال في صيغ التمويل الإسلامي المتعددة وعدم الأخذ بمقررات لجنة بازل حول كفاية رأس المال إذا كانت النسب في المصارف الإسلامية مرتفعة خلافاً عما نصت عليه تعليمات البنك المركزي وقانون المصارف العراقية ، كما عرفت الدراسة لجنة بازل ومدى تطبيقها في المصارف الإسلامية من خلال أطرها الثلاثة:

الإطار الأول: الحد الأدنى لكفاية رأس المال .

الإطار الثاني: إجراءات الرقابة .

الإطار الثالث: انضباط السوق .

     مع التركيز على الإطار الأول وتوضيح وفهم مكوناته والتركيز على المصارف الإسلامية من حيث مفهوم هذه المصارف ومصادر الأموال الخاصة بها للتوصل للأسباب الموجبة  لإيجاد معيار كفاية رأس المال الخاص بتلك المصارف ، ودراسة وتحليل صيغ التمويل في المصارف الإسلامية والتعرف على المخاطر التي تتعرض لها هذه الصيغ ،لإيجاد علاقة بين كفاية رأس المال والمخاطر الأساسية المتمثلة بمخاطر الإئتمان ومخاطر السوق ومخاطر التشغيل وقد توصل الباحث الى عدد من النتائج منها ، تتعرض المصارف الإسلامية لمخاطر عدة لا تقل أهمية عن مخاطر المصارف التقليدية وقد تتعدى ذلك الى مخاطر عدم الالتزام بالإحكام الشرعية ويوصي الباحث ، لضمان تطبيق مقررات لجنة بازل يتطلب من المصارف الإسلامية العراقية أن يكون لديها نظام لتقدير مستوى رأس المال المطلوب مقارنة بمستوى المخاطر، فضلاً عن صياغة إستراتيجية واضحة للمحافظة على رأس المال عند المستوى المناسب والمطلوب إذا ما زادت  المخاطر.

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

رائد كاظم ناجي

ماجستير

2015

تقنيات مالية ومحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تحليل علاقة سعة المديونية والتدفق النقدي الحر بكل من العائد والمخاطرة

أ.م.د.أرشد فؤاد مجيد إبراهيم

المستخلص

       تناولت الدراسة موضوع تحليل علاقة سعة المديونية والتدفق النقدي الحر بكل من العائد والمخاطرة، وذلك بالتطبيق على الشركات الصناعية المساهمة المدرجة في بورصة عمان للأوراق المالية، وقد اُختيرت عينة مكونة من (12) شركة من مجتمع الدراسة. واعتمدت الدراسة سلسلة زمنية تمثلت بخمس سنوات امتدت من 2009 إلى 2013.

      هدفت الدراسة إلى تحديد علاقة سعة المديونية والتدفقات النقدية الحرة بكل من العائد والمخاطرة. واستندت الدراسة إلى فرضيتين رئيستين تناولت موضوع علاقة كل من سعة المديونية والتدفقات النقدية الحرة (المتغيرات المستقلة) في العائد على الاستثمار ومخاطرة الشركة (المتغيرات التابعة).

       وجرى استعمال الإحصاء الوصفي لبيان خصائص متغيرات الدراسة، واستعمال مصفوفة بيرسون للارتباط لقياس قوة واتجاه العلاقة بين المتغيرات، كما جرى استعمال أنموذج الانحدار المتعدد لدراسة اثر المتغيرات المستقلة في المتغيرات التابعة. وكان من أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة هو وجود علاقة قوية موجبة وذات دلالة إحصائية ومعنوية لسعة المديونية والتدفقات النقدية الحرة في العائد على الاستثمار. وعدم وجود علاقة معنوية إحصائياً لسعة المديونية والتدفقات النقدية الحرة في مخاطرة الشركة. وبذلك تتوافق نتائج اختبار الفرضيات مع الإطار المعرفي لسعة المديونية والتدفقات النقدية الحرة.

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

رسول عبد الحسين غليم

ماجستير

2015

التقنيات المالية والمحاسبية

الكلية التقنية الإدارية / بغداد

دور التكاليف البيئية في قرارات الاستثمار

أ.م.د ضياء عبد الحسين القاموسي

المستخلص

تهدف الدراسة الى تحليل طبيعة التكاليف البيئية في شركة مصافي الوسط (مصفى الدورة) وكيفية المحاسبة عنها وبيان تأثيرها في قرارات الاستثمار ، وفي اطار سعي الدراسة لتحقيق هدفها استندت الى الفرضية الاتية (أن استخدام المعلومات المتعلقة بالكلف البيئية في قرارات الاستثمار يجعلها صائبة ورشيدة) ، حيث تم جمع البيانات من خلال قوائم التكاليف والتقارير غير المالية ، ومن استبانة وزعت على العاملين في مصفى الدورة، وأسفرت الدراسة عن جملة من الاستناجات أهمها :

 

  1. ضعف التنسيق بين العاملين في قسم البيئة وقسم المحاسبة فيما يتعلق بتحديد مجالات الأثر البيئي في الشركة ، فلا يوجد لدى الشركة تصورات واضحة حول اسلوب تحديد مجالات الأداء البيئي ، وفصل الكلف البيئية عن الكلف التشغيلية ، مما أدى الى عدم تحديد الكلف البيئية بشكل صحيح،
  2. بالرغم من جود شعب في شركة مصافي الوسط معنية في مجال معالجة التلوث الا أنها تابعة لأقسام  اخرى غير قسم البيئة مثل وحدة معالجة المياه الصناعية تابعة لقسم الطاقة مما يؤدي الى تشتت الجهود وعدم توفير المعلومات البيئية لاتخاذ قرارات الاستثمار .
  3. تعالج التكاليف البيئية في شركة مصافي الوسط (مصفى الدورة) مصاريف صناعية غير مباشرة ويتم تخصيصها على المنتجات حسب درجة الكثافة .
  4. لا يوجد تبويب للتكاليف البيئية وافصاح عنها في القوائم المالية .

 

وقد أوصى الباحث بصدد معالجة هذه المشاكل الى:

 

  1. أنشاء الشركة قاعدة معلومات تعمل على توفير المعلومات التي تساعد في قياس تكاليف الضرر الناجم عن التلوث البيئي وتكاليف علاجه.
  2. السعي لأستخدام ألأسس العلمية لتخصيص التكاليف البيئية للمنتجات.
  3. الاهتمام في تحديد وقياس التكاليف البيئية وادخالها ضمن متغيرات القرار.
                                                                          

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج (دبلوم عالي – ماجستير – دكتوراه )

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

ساره عبد الملك عبد الحميد

ماجستير

2013

تقنيات مالية ومحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

اعتماد القيمة العادلة ودورها في نتائج نشاط المصارف التجارية

ا.م.د.سعد سلمان المعيني

 

المستخلص

        يعد مفهوم القيمة مهماً لإغراض تطوير القياس المحاسبي لعناصر الدخل والمركز المالي. والقيمة في جوهرها مفهوم معنوي يتعلق بتحديد ما يستحقه الشيء وذلك من حيث القدر أو مدى الأهمية , فمنفعة الشيء أو قدرته الذاتية على الإشباع هي أساس قيمته وتوجد هناك عدة مقاييس أو أساليب للقياس المستخدمة في تقييم عناصر الميزانية ولا يوجد أساس وحيد يستخدم لكل العناصر بل هناك مجموعة من أساليب القياس المقبولة حالياً لذلك تعد القيمة العادلة واحدة من أساليب القياس المحاسبي التي تقيم بموجبها الموجودات والمطلوبات .

تسعى الباحثة من خلال هذه الدراسة إلى التعرف على طرق واعتبارات القياس والإفصاح المحاسبي باستعمال القيمة العادلة في ظل المعايير المحاسبية وأثرها في قياس أداء المصارف و التحقق من مدى صحة ودقة المعلومات التي تقوم باستخراجها من خلال استعمال مقاييس القيمة العادلة ونتائج نشاطها من ربح أو خسارة بناءاً على ما جاءت به المعايير المحاسبية لإثبات الفرضية التي تم تبنيها ومفادها...

(أن اعتماد محاسبة القيمة العادلة في القطاع المصرفي يساهم في زيادة الارباح ومن ثم التعبير بشكل أفضل عن الاداء المستند إلى نتيجة النشاط).

ولغرض اثبات صحة تلك الفرضية فقد تم أجراء هذه الدراسة على عينة من المصارف التجارية العراقية ولمدة ثلاث سنوات للتوصل إلى معرفة أثر القيمة العادلة على نتائج النشاط لتلك المصارف .

لذلك ومن خلال هذه الدراسة تم الحصول على مجموعة من الاستنتاجات ومن أهمها تظهر قياسات القيمة العادلة أفضل الارباح أو الخسائر للمصارف مقارنة بالقياسات التقليدية لكون النشاط المصرفي يعتمد بشكل أساس على الاستثمار في أسهم شركات أخرى ومن ثم فأن نتائج الدخل تتأثر بحركة أسعار الأسهم لتلك الشركات صعوداً ونزولاً , وأن عدم الاعتراف بمكاسب وخسائر قيمة الاستثمارات يجعل من أرقام الدخل غير معبرة عن نتيجة النشاط الحقيقية .

وخلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات لعل أهمها ضرورة اعتماد معايير المحاسبة الدولية الخاصة بالقيمة العادلة من قبل المصارف لأن المصارف مقبلة على اندماجات مع مصارف أجنبية لذلك فأن عملية الاندماج تتطلب أن يكون نظام وأسس العمل واحدة ويتم هذا من خلال استعمال المعايير المحاسبية الدولية وبشكل موحد.

 

 

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج)

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

سحر فيض اللة محمد علي

ماجستير

2011

تقنيات العمليات

الكلية التقنية الادارية \بغداد

متطلبات الانتاج الرشيق وابعاد تنفيذة في نجاح المشروع

 ا.م.د.عادل هادي البغدادي

 

المستخلص

تناولت الدراسة ثلاثة متغيرات تفاعلت فيما بينها لبناء اطار عملياتي يخلق صورة واضحة لتوليفها واستعمالها نظريا وتطبيقيا في بيئة الخدمه العراقية تحديدا ,هذة المتغيرات هي متطلبات الانتاج الرشيق وابعاد تنفيذ الانتاج الرشيق ,ونجاح المشروع ,وقد انطلقت من مشكلة زيادة عمليات الهدر والضياع في الكلف والموارد البشرية والوقت الازم لانجاز المشروعات ومدى فاعلية الانتاج الرشيق في الارتقاء بواقع المنظمات والمشروعات العراقية والتي عبر عنها بعدد من التساؤلات ,ومن ثم جرى تحديد اهمية الدراسة النابعة من كونها تناولت واحدة من القضايا التي تمس جوهر ادارة المشروع وهي نجاح المشروع وجرى مزاوجتها مع منهج الانتاج الرشيق (متطلبات وابعاد) الذي يعد من المواضيع الحديثة في البئية العراقية ,وقد حددت الدراسة عينتها ب(123) شخصا من فرق ادارة المشروعات المختارة في الجهاز المركزي للااحصاء هدف الدراسة الى التعرف على توافر متطلبات الانتاج الرشيق في مشروعات الجهاز المركزي لاحصاء ,وتحديد ابعاد تنفيذة والسعي لاستخدامها في نجاح تلك المشروعات ,والتحقق من قدرة متغيري الدراسة  التفسيري ولوسيط على التحكم في سلوك المتغير الاستيجابي (نجاح المشروع ). استعملت الدراسة ادوات احصائية لامعلمية في تحليل ومعالجة البيانات والمععلومات ,وذلك باعتماد مجموعة البرامج الاحصائية الجاهزة للعلوم الاجتماعية (SPSSpctv.1) ,اذااستعملت مجموعة من الادوات (تحليل الفروق من خلال KrusKal-wallis,  التحليل العاملي ,معامل الارتباط كندال ,الانحدار البسيط والمتعدد,تحليل المسار ),وانتهجت الد راسة المنهج التحليلي الوصفي واعتمدت اسلوب الدراسة الميدانية لتحديد وتشخيص معضلة الدراسة ومن ثم اعتمدت الاستبانة (التي روعي في صياغتها ان تكون على شكل قائمة )لتحديد نسبة تطبيق فقرات المتغيرات الفرعية لكل متغير رئيس وبناء الاطار التطبيقي لتستكمل الصورة النظرية والتطبيقية لتنفيذ هذة المتغيرات في بيئة قطاع الخدمة المعلوماتي العراقي وتحقيق النجاح في مشروعاتة ,وتوصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات ابرزها في :1-يستند الانتاج الرشيق الى مرتكزين الاول مادي تطبيقي وهو (متطلبات الانتاج الرشيق )والاخر يستند الى السلون البشري ويتمثل ب(ابعاد تنفيذ الانتاج الرشيق )وهناك تكامل بين هذين المرتكزين تجسد في علاقة ارتباط بينهما وتاثير هذة العلاقة عاى شكل ونوع نجاح المشروع .2-تميزت نسب التطبيق من خلال اجابات المبحوثين بقوتها بمايعكس اتفاق ارائهم حول نسب تطبيق فقرات الاستبانة ,وقد ترشح متغير نجاح المشروع اولابقوة فقراتة ,يليه متغير ابعاد تنفيذ الانتاج الرشيق ,فمتطلبات الانتاج الرشيق ,بما يعكس وجود ثقافة منظمية عالية تخص ادارة ونجاح المشروع اولا بقوة فقراتة ,يليه  متغير ابعاد تنفيذ الانتاج الرشيق ,فمتطلبات الانتاج الرشيق ,بمايعكس وجود ثقافة منظمية عالية تخص ادارة ونجاح المشروع وذلك من خلال ابعاد تنفيذ الانتاج الرشيق

 

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

سحر يحيى صاحب

ماجستير

2012

التقنيات المالية والمحاسبية

الكلية التقنية الإدارية / بغداد

أثر اختيار هيكل التكاليف في تحقيق الربحية

أ.م.د ناجي شايب الركابي

المستخلص

هدفت الدارسة الى بيان أثر هيكل التكاليف الذي يتلاءم مع طبيعة نشاط المشروع وظروفه في الربح ، وذلك من خلال بيان مدى تأثيره على القرارات التي سيتم اتخاذها او المتخذة سابقآ من قبل الادارة وذلك بتحليل مكونات التكاليف الحالية من خلال دراسة سلوك التكاليف واستخراج نسبة التكاليف الثابتة والمتغيرة حيث يعد الموضوع مرتبط بالتغيرات التي يشهدها العصر من اختلاف في طبيعة المشاريع الى اختلاف اهدافها وحجم أنشطتها وما تواجهه الوحدات الاقتصادية من منافسة قوية ، لكون الدراسة تبحث في تحليل هيكل التكاليف وأثره في تحديد نقاط القوة والضعف في استخدام الموارد المتاحة واتخاذ قرارات الانتاج بشكل افضل وذلك من خلال استخراج نسبة التكاليف المتغيرة والثابتة الى التكاليف الكلية وتحديد نوع هيكل التكاليف وبيان تاثيره على قرارات حجم الانتاج وبالتالي الوصول الى حجم الانتاج الذي يحقق الربح، فضلآ عن كون كل مشروع له ظروفه المختلفة التي تتطلب دراسة وتحليل دقيق من أجل تحديد هيكل التكاليف الحالي وأثره في اتخاذ قرارات زيادة الانتاج.

وقد استخدمت الدارسة بيانات من الشركة العامة للصناعات الانشأئية للوصول الى المعلومات اللازمة لتحليل هيكل التكاليف .

وتم التوصل الى عدد من الاستنتاجات اهمها ان تحليل هيكل التكاليف مهم لاتخاذ قرار زيادة الانتاج بهدف تقليل كلفة الوحدة الواحدة و تحقيق الكفاءة الانتاجية ، وضرورة الاهتمام بتحليل هيكل التكاليف لمعرفة تأثير التكاليف الثابتة والمتغيرة على نتيجة النشاط .

كذلك تم التوصل الى مجموعة من التوصيات اهمها ضرورة الاهتمام بالقيام  بتحليل هيكل التكاليف قبل اتخاذ قرارات زيادة الانتاج بهدف تقليل كلفة الوحدة الواحدة وضرورة الاهتمام بتطوير التقارير الكلفوية لتصبح مناسبة اكثر لهذه القرارات .

 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان الرسالة

اسم المشرف

باللغة العربية

سمر فاضل علوان

ماجستير

2016

تقنيات مالية ومحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تمويل المشروعات الصغيرة وتاثيرها في بعض مؤشرات الاقتصاد الكلي

ا.م.د.ارشد فؤاد مجيد

 

المستخلص

يعد التمويل الحكومي للمشروعات الصغيرة عبر برامج القروض الميسرة مصدر تمويلي رئيسي ,يساعد في النهوض بمؤشرات الاقتصاد الكلي سواء في الدول النامية او المتقدمة ,وسعت هذة الدراسة للبحث عن ىمعرفة مصادر التمويل لهذة المشروعات واهم المعوقات والمشكلات المالية والتمولية التي يواجهها وعلاقة تمويلها باالاقتصاد الكلي ,والى عرض مؤشرات الدراسة التحليلية لحجم تمويل المشروعات الصغيرة في عدد معدلات التشغيل وحصة الفرد من النتائج المحلي الاجمالي .وقد استخدمت الباحثة المنهج التحليلي والوصفي لتحليل البرامج التمويلية (القروض الميسرة ,الاستيراتجية الوطنية ,صندوق دعم المشاريع الصغيرة المدرة للدخل )التي تقدمها وزارة العمل والشوؤن الاجمتاعية وللمدة من 2017-2014 ,كما سعت الدراسة الى البحث عن اثر حجم تمويل المشاريع الصغيرة التجارية والخدمية والصناعية والزراعية في معدلات التشغيل ,وحصة الفرد من النتائج  المحلي الاجمالية ,من خلال استخدام بعض ادوات برنامج التحليل الاحصائي  spss   كختبار الانحدار الخطي لبسيط والتدريجي ,لاختبار مدى التاثير وافضل تاثير بين المتغيرات المستقلة على المتغيرات التابعة المعتدة ,واختبار (Lagrange Mulier)لمضاعفة افضل تاثير .واختبار الارتباط الذاتي (Autocorrelation) بين الاحصاء الداخلة في معادلة الانحدار .وقد اسفرت النتائج عن وجود تاثير ذو دلالة احصائية معنوية لاثر حجم تمويل المشروعات الصغيرة مصنفة قطاعيا في معدلات التشغيل ,ان افضل تاثير كان في القطاع التجاري والزراعي ,كما يوجد تاثير ذو دلالة احصائية معنوية لحجم تمويل المشروعات الصغيرة للقطاع الخدمي والزراعي في حصة الفرد من النتائج المحلي الاجمالي  GDP ,وعند اختبار افضل تاثير وجد انة لايمكن بناء نموذج Stepwise &Lagrange     فيما بعد باكبر منفعة متحققه من تمويل المشروعات الصغيرة مع GDP

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج 

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

اسراء امين عبد الستار امين

ماجستير

2017

تقنيات المالية والمحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تأثير كفاءة إدارة رأس المال العامل والمرونة المالية في فجوة النمو المستديم للشركات الصناعية

ا.د ارشد فؤاد مجيد ابراهيم

 

المستخلص 

     استهدفت الدراسة قياس وتحليل تأثير كفاءة إدارة رأس المال العامل والمرونة المالية في فجوة النمو المستديم ، وذلك بالتطبيق على عينة مكونة من (6) شركات صناعية مدرجة في سوق العراق للأوراق المالية، وتؤلف هذه الشركات  %24  من مجتمع الدراسة  وللمدة (2005-2014) .

     استخدمت الدراسة متغيران مستقلان واحد منهما يخص كفاءة إدارة رأس المال العامل والمؤشرات المعبرة عنه هي (دورة التحول النقدي , دوران رأس المال العامل ) , والمرونة المالية والمؤشرات المعبرة عنها ( نسبة الرافعة المالية , نسبة السيولة النقدية) , بينما المتغير التابع هو فجوة النمو المستديم وتم احتسابه في الدراسة الحالية بالفرق بين معدل النمو المستديم ومعدل النمو الفعلي.

 

 وتم استخدام برنامج التحليل الإحصائي (Stata-V6)  لتحليل واختبار فرضيات الدراسة وعلى وجه التحديد اختبار تأثير النموذج الثابت والعشوائي بين المتغيرات,  باستخدام نموذج تحليل بيانات  (Panel Data) الذي يستخدم لتكبير حجم العينة ويتفادى العيوب التي تعاني منها النماذج المعتمدة على السلاسل الزمنية من حيث اهمالها لاثر التغير في سلوك المتغير بحيث يفترض بأن الشركات تتصرف وتستجيب بنفس الطريقة مع حدث ما , ووجد عند تحليل البيانات وفقا لنموذج التأثيرات الثابتة والعشوائية وجد ان التأثير الثابت الأفضل باختبار البيانات لان مستوى المعنوية ومعامل التحديد (R2) أفضل مقارنة بنموذج التأثير العشوائي, ولذلك تم الاعتماد على نموذج التأثير الثابت باختبار وتحليل البيانات .

 وتشير النتائج الإحصائية إلى ان الفرضيات لها تأثير معنوي لان نتائج F المحتسبة للتأثير الثابت كانت أفضل مقارنة بنتائج التأثير العشوائي و P-value كانت أقل من 5% .

 توصّلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها , هناك تأثير كبير لدوران رأس المال العامل (المؤشر المعبر عن كفاءة إدارة رأس المال العامل) ونسبة الرافعة المالية ( المؤشر المعبر عن المرونة المالية) على فجوة النمو المستديم . واستناداً إلى هذه الدراسة فان التوصية للشركات الصناعية العراقية يجب أن تأخذ بنظر الاعتبار هذه المتغيرات عندما تخطط لجعل فجوة النمو المستديم اقرب إلى ما يجب ان يكون (أي النمو المستديم مساويا الى النمو الفعلي) . 

 

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج (دبلوم عالي – ماجستير – دكتوراه )

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

زينب باسم صالح مهدي

ماجستير

2017

تقنيات المالية والمحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

تقييم الاسهم العادية في اطار انموذجي تسعير الموجودات الراسمالية وفاما وفرنش ذو العوامل الخمسة

ا.م د.شذى عبد الحسين جبر

المستخلص 

            يهدف هذا البحث الى اختبار أنموذجين لتقييم الاسهم العادية وهما أنموذج تسعير الموجودات الرأسمالية لويليام شارب عام 1963، وأنموذج فاما                   وفرنش خماسي العوامل لعام 2014 والمقارنة بين الأنموذجين لغرض تحديد دقة الأنموذج الثاني (خماسي العوامل) في تفسير عوائد الاسهم                         واستعماله  بديلاً من أنموذج تسعير الموجودات الرأسمالية. وقد استعمل معامل بيتا للسوق كمعامل مخاطرة لقياس أنموذج CAPM مع إضافة عوامل             الحجم والقيمة الدفترية الى القيمة السوقية، والربحية، والاستثمار مقياسا لأنموذج Fama & French خماسي العوامل. وشملت عينة البحث (11)                  مصرفاً مدرجة في سوق العراق للأوراق المالية توافرت فيها شروط البحث للمدة (2005-2014) .

     وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات أهمها ان استعمال أنموذج فاما وفرنش خماسي العوامل كان الأفضل في تحديد القيمة الحقيقية للأسهم         العادية المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية لكونه أعطى قدرة تفسيرية اكبر لاختلافات اسعار الأسهم بشكل يفوق أنموذج تسعير الموجودات           الرأسمالية وهذا يثبت قدرته على احتواء جميع المخاطر وبالتالي يستطيع تعويض المستثمر عنها، ويعد عامل الربحية من أبرز العوامل المؤثرة في        عوائد الأسهم في هذا الأنموذج التي يكون لها انعكاس واضح وملموس على هذه الاسهم وقيمتها السوقية.

 

 

 

اسم الطالب

نوع البرنامج 

السنة

التخصص

اسم الكلية

عنوان ( الرسالة – الاطروحة )

اسم المشرف

باللغة العربية

علي محمد عباس الجنابي

 

ماجستير

2017

تقنيات المالية والمحاسبية

الكلية التقنية الادارية \بغداد

العوامل المرتبطة بالتوقيت الملائم في إصدار التقارير المالية السنوية وتأثيرها                في لا تماثل المعلومات

ا.م ضياء عبد الحسين القاموسي

المستخلص باللغة العربية يهدف هذا البحث إلى اختبار ما يلي :

  1. مدى التزام الشركات المساهمة المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية التوقيت الملائم لإصدار التقارير المالية السنوية عبر التزامها بتعليمات توقيت الإفصاح الصادرة عن هيأة تداول الأوراق المالية .
  2. أثر العوامل المتعلقة بخصائص الوحدة الاقتصادية والعمل التدقيقي في اختلاف مستويات توقيت إصدار التقارير المالية السنوية بين الوحدات الاقتصادية .
  3. دور التوقيت الملائم لإصدار التقارير المالية السنوية في الحد من لا تماثل المعلومات بين المطلعين في الوحدة الاقتصادية وباقي المستثمرين الخارجيين في السوق المالي وبالتالي التعرف على كفاءة سوق العراق للأوراق المالية عند المستوى شبه القوي .

وقد جمع البحث بين أسلوبين مختلفين هما أسلوب الدراسة الاختبارية ، وأسلوب دراسة الحدث ، وتمثل مجتمع البحث الشركات المساهمة المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية ، واختيرت عينة مكونة من (42) شركة مساهمة خلال المدة 2012 - 2014، وبمجموع 126 تقرير مالي سنوي.

وقد خلص البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها:

  1. التزام الشركات المساهمة عينة البحث التوقيت الملائم لإصدار التقارير المالية السنوية عبر التزامها تعليمات توقيت الإفصاح، كما لم يلحظ خلال سنوات البحث وجود تحسن في التزام الشركات بتوقيت الإفصاح على الرغم من الإجراءات التي اتخذتها سوق العراق للأوراق المالية من فرض الغرامات المالية والعقوبات على الشركات غير الملتزمة بتوقيت الإفصاح .
  2.  إن العوامل المتعلقة بـ (عمر الوحدة الاقتصادية ونوع نشاط الوحدة الاقتصادية ومدة التدقيق ونوع مكتب مراقب الحسابات) هي عوامل مؤثرة وبدلالة إحصائية في توقيت إصدار التقارير المالية السنوية ، وأن (حجم الوحدة الاقتصادية و ربحية الوحدة الاقتصادية) هي عوامل غير مؤثرة بدلالة إحصائية في توقيت إصدار التقارير المالية السنوية.
  3. عدم وجود عوائد غير عادية بدلالة إحصائية خلال الإيام التي تسبق يوم إصدار التقارير المالية السنوية لمجموعة ( الشركات الملتزمة بتوقيت الإفصاح ) وهذا يعني عدم وجود لا تماثل في المعلومات بدلالة إحصائية ، أما مجموعة ( الشركات غير الملتزمة بتوقيت الإفصاح ) فهناك عوائد غير عادية بالقيمة السالبة وبدلالة إحصائية خلال الإيام التي تسبق يوم إصدار التقارير المالية السنوية وهذا يعني وجود لا تماثل في المعلومات بدلالة إحصائية ، وبالتالي هناك أثر للتوقيت الملائم في إصدار التقارير المالية السنوية للحد من لا تماثل المعلومات.  
  4. إن سوق العراق للأوراق المالية غير كفوء عند مستوى شبه القوي وذلك لوجود عوائد غير عادية بالقيمة السالبة وبدلالة احصائية ولكلا المجموعتين خلال الأيام التي تلت يوم إصدار التقارير المالية السنوية .

 

 

 

 

 

الجامعة التقنية الوسطى / مركز الحاسبة الالكترونية
3:45