23 Jul
في: Technology
المشاهدات: 160
23 Jul 2020

اليوم العالمي لمهارات الشباب ، 2020 ، العراق

لمناسبة يوم مهارات الشباب العالمي وتحت شعار "مهارات للشباب المرن خلال فترة جائحة كورونا وما بعدها " الجامعة التقنية الوسطى تقيم احتفالية مركز اليونيفوك -اليونسكو في العراق بحضور كل من الأستاذ الدكتور حامد خلف وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون الادارية والمالية والأستاذ الدكتور عبد المحسن ناجي المحيسن رئيس هيئة التعليم التقني رئيس الجامعة التقنية الوسطى، نظمت الجامعة وبالتعاون مع مركز اليونسكو الدولي للتعليم والتدريب في المجالين التقني والمهني (يونيفوك ) احتفالا بيوم مهارات الشباب العالمي في الساعة التاسعة من مساء اليوم الأربعاء الموافق ١٥ تموز 2020 وعبر منصة Zoom Metting حضره عدد من طلبة الجامعة التقنية الوسطى في الدراسات الأولية والعليا من مختلف تشكيلات الجامعة. بدأ الاحتفال بترحيب بالضيوف والمشاركين قدمه الأستاذ المساعد وضاح عامر حاتم المساعد العلمي للجامعة مشيرا الى ان هدف الاجتماع هو مناقشة الامنيات والتحديات للطلبة الشباب في زمن جائحة كورونا. بعدها تحدث الأستاذ الدكتور عبد المحسن ناجي المحيسن رئيس هيئة التعليم التقني رئيس الجامعة التقنية الوسطى وقال ان سعادتنا تكمن في اللقاء بنخبة متميزة من طلبة الجامعة ولنا الفخر ان تكون جامعتنا ممثلة عن الجامعات العراقية في تنفيذ هذه الاحتفالية. وأضاف ان الشراكة مع منظمة يونيفوك قديمة تعود الى عام 1994 ولها عدة نشاطات تدريبية معها وان اهداف جامعتنا في المرحلة القادمة ستتركز على تنشيط التعليم التقني والمهني وتعزيز المساواة بين الجنسين وتطوير الشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص وتنفيذ برامج تدريبية تخص الكفاءات الرقمية في ظل تطور تكنولوجيا المعلومات وانشاء برامج المهارات لتلبية كافة التغييرات في الصناعة. وبين السيد رئيس الجامعة ان الاحتفالية ستتضمن مناقشة تطوير المهارات التقنية والعملية والاعتماد على التدريب الالكتروني وتحديات سوق العمل وتعلم المهارات ومخاوف طلبتنا من تجربة التعليم الالكتروني في ظل جائحة كورونا والاستماع الى وجهات نظر الطلبة في سبيل بلورة الأفكار والتعاون المشترك. بدوره اعرب السيد وكيل الوزارة في كلمة له عن شكره للسيد رئيس الجامعة وللقائمين على هذه الاحتفالية وعن سعادته بلقاء نخبة من أبنائه الطلبة في الجامعة التقنية الوسطى مؤكدا أهمية اذكاء الوعي العام بأهمية استثمار مهارات الشباب خاصة في ظل جائحة كورونا ومابعدها وتسليط الضوء على التدابير الوقائية لها. وأشار الى تجربة التعليم الالكتروني وقدرة جامعاتنا في قبول هذا التحدي واتخاذ الخطوات الموفقة التي أدت الى نجاحه والتركيز على المهارات باستخدام التقنيات الحديثة وتكنولوجيا المعلومات، مبيننا ان التأهيل بهذه المهارات ستكون باب للدخول والمنافسة في سوق العمل. واستعرض السيد الوكيل ما قاله الأمين العام للأمم المتحدة في اليوم العالمي لمهارات الشباب من ضرورة بذل المزيد من الجهود لمواجهة تحديات الشباب وحماية حقوق الانسان والخروج من جائحة كورونا بشكل أفضل وتحقيق اهداف التنمية المستدامة لعام 2030، مثمنا جهود الجامعة في تنمية مهارات الطلبة للقضاء على ظاهرة البطالة . بعد ذلك جرت محاورة مع الطلبة المشاركين في الاحتفالية اذ استعرض العديد منهم تجربته الشخصية والتعليمية في ظل جائحة كورونا وتقييم تجربة التعليم الالكتروني له في ظل الظروف الاستثنائية التي مر بها كطالب وكذلك استعراض للتحديات التي واجهها الطلبة وطبيعة الامنيات التي يحلمون ويخططون للوصول اليها، وقد اعرب الطلبة المشاركين عن فرحتهم بهذا اللقاء متمنين عقد لقاءات أخرى مماثلة لبحث عدد من القضايا التي تهم مسيرتهم العلمية. يذكر ان اللقاء اشرف عليه ونفذه الأستاذ الدكتور عزة عبد الستار مدير قسم البعثات والعلاقات الثقافية في الجامعة وحضره الدكتور حيدر مهدي مدير قسم ضمان الجودة والأداء الجامعي.